أقلام حرة

ما هكذا تورد الإبل يا وزير العمل أساتذة الجامعات من الاخوة الوافدين..

خليل النظامي

كنت قد تطرقت في وقت سابق حول قرار وزير العمل بالغاء وعدم تجديد عقود أساتذة الجامعات من غير الأردنيين، والذي وكأنه يبدو أن وزير العمل قرر هذا القرار دون تشاركيك مع وزارة التعليم العالي، مستندا بذلك على اعتصام نفذه نحو خمسة دكاترة أردنيين حديثي التخرج وتم تعيينه بطريقه لولبيه.

المسألة عندي وبتحيز تام تنحصر في أساتذة الجامعات من الاخوة العراقيين مع احترامي لبقية الجنسيات والذين قدموا في مسيرتهم التعليمية في الجامعات الاردنية خدمة جليلة للجامعات الاردنية في وقت كان معظم أساتذة الجامعات في الاردن يبحثون عن تحسين لمستوى معيشتهم في دول الخليج ما دعاهم الى ترك الجامعات الاردنية فارغة خلفهم والسفر الي الخليج.

واليوم نرى قرار غير مدروس وغير مبنى على أسس ومعايير علمية حقيقية أقره وزير العمل دون تشاركية وزارة التعليم العالي، وهذا القرار سيحرم الطلبة الاردنيون من كافة التخصصات من كفاءات علمية يشهد لها القاصي والداني في مشارق الأرض ومغاربها.

فهل هذه مكافأة نهاية خدمة لأساتذة علماء قدموا من العراق الشقيق وقدموا اجود انواع التدريس والتعليم وخرجوا احيالا معظمهم من أصحاب المناصب، ولا أعتقد أن هناك طالب جامعي واحد في الاردن ينكر فضل الدكاترة من الاخوة العراقيين في مسيرة تعليمه… ؟

ما هكذا تورد الإبل يا وزير العمل فهذا قرار يجب إعادة النظر فيه ووضعه في حاضنته الأصل وهي وزارة التعليم العالي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock