عالم الطفولة

علاج قلة النوم عند الرضع بالأعشاب

الشاهين نيوز

من أكثر المشاكل التي تواجه الأم قلة نوم الرضيع، خاصة إذا كان يستمر بالبكاء المؤلم وهي لا تعرف كيف تتصرف معه، مع علمها أن الأدوية تعطى بحذر للرضع. أخصائية التغذية العلاجية الدكتورة «رضوى خليل» تقدم هذه المجموعة من الأعشاب التي تسهم في علاج قلة النوم عند الرضع…

بعض الأعشاب المهدئة لرضيعك

البابونج

يعتبر البابونج ملك الأعشاب المهدئة بالنسبة للصغار والكبار، ليس له أعراض جانبية تذكر، مثل أن يحدث الغثيان عند الإفراط في تناوله.
من فوائد البابونج أنه يقلل من المغص واضطرابات الإخرا،ج مثل الإمساك، وبالتالي البابونج يعالج عدة أعراض تترافق مع شهور العمر الأولى للرضع وعندما يتخلص منها الرضيع، فهو يخلد إلى النوم. هناك فوائد مباشرة للبابونج في تهدئة الأطفال ومنحهم النوم المتواصل وكذلك الكبار. تعتبر الزهرة هي الجزء الفعال في هذه النبتة.

اليانسون 

يوصف كشراب عشبي مهدىء للأعصاب للكبار والصغار. له فوائد طبية كبيرة في التخلص من الغازات المتراكمة التي تقلق الرضيع وتؤلمه، كما يفيد اليانسون في علاج السعال والرشح، وهما من مسببات الأرق واضطراب النوم.

النعناع

يعرف بالمنثول، وهو من الأعشاب المهدئة للأعصاب، ولكن لا يعطى في حال القيء، لأنه يزيد من الشعور بالغثيان. يعطى بحذر للحوامل، ولكنه يفيد في حالات المغص الناتج عن الغازات وهو من أفضل علاجات الإمساك، كما يساعد على الاسترخاء ويمكن نثر أوراقه في غرفة نوم الرضيع، أو رش قطرات من زيته في الغرفةن لأنه من الزيوت المنعشة التي تهدىء وترخي الأعصاب للكبار والصغار.

هل يمكن تقديم الأعشاب للأطفال الرضع دون استشارة الطبيب؟

يجب أن تستشير الأم الطبيب بخصوص:
• الكمية المسموحة.
• وقت التقديم.
• سن التقديم.
• هل يتم تحليتها بالسكر أو العسل أم لا.

  • هناك ملاحظة هامة وهي ضرورة عدم تحلية المشروبات العشبية قبل سن ستة أشهر للرضع، سواء كان بالسكر أو العسل،لأن العسل يمنع استخدامه قبل سن السنة، أما السكر فهو يزيد من الغازات ويسبب الأرق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock